العودة   منتديات لهفتي > «۩۞۩ - الأقــســـام الــعـــامــهـ - ۩۞۩» > «۩۞۩ -الشريعـهـ والحـيـاهـ - ۩۞۩»
 
«۩۞۩ -الشريعـهـ والحـيـاهـ - ۩۞۩» يختص بالاسلام بمنهج اهل السنه والجماعه
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-05-2013, 08:59 PM   #1
مراقبَ/يهـ عام/ـهـ


الصورة الرمزية مزنه
مزنه غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4750
 تاريخ التسجيل :  Nov 2010
 أخر زيارة : 03-07-2017 (03:20 PM)
 المشاركات : 3,006 [ + ]
 التقييم :  10
F Icon05 كيف تتلذذين بصلاتك



أحلى عبادة في العالم


عن عقيل بن جابر عن جابر قال: خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يعني في غزوة .. فنزل النبي صلى الله عليه وسلم منزلا فقال "من رجل يكلؤنا"، فانتدب رجل من المهاجرين ورجل من الأنصار فقال "كونا بفم الشعب"، قال فلما خرج الرجلان إلى فم الشعب اضطجع المهاجري وقام الأنصاري يصلي وأتى رجل من المشركين فلما رأى شخصه عرف أنه ربيئة للقوم فرماه بسهم فوضعه فيه فنزعه حتى رماه بثلاثة أسهم ثم ركع وسجد ثم انتبه صاحبه فلما عرف أنهم قد نذروا به هرب، ولما رأى المهاجري ما بالأنصاري من الدم قال "سبحان الله ألا انبهتني أول ما رمى"، قال "كنت في سورة أقرأها فلم أحب أن أقطعها" [رواه أبو داوود وحسنه الألباني]

لقد كان الصحابييتلذذ بالقراءة والصلاة، فلم يرد أن يقطع تلك اللذة حتى بعد إصابته بثلاثة أسهم ..

فالصلاة هي
أحلى عبادة في العالم
.. فما أن تُسلِم وتنتهي منها تشعر براحة وأنك قد ارتويت بالفعل،،

يقول ابن الجوزي عن صلاته
"إنا في روضة طعامنا فيها الخشوع وشرابنا فيها الدموع
"

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية "
إذا كنت ترى جسم الخاشع على كوكب الأرض فروحه في الحقيقة تجول وتسبح في مكان آخر .. روحه تحوم حول عرش الرحمن"

وهذه اللذة ليست للسلف فقط، بل هناك الكثير مثلكِ وفي مثل عمركِ تذوقوها عندما عرفوا أسرار الصلاة وطريق الخشوع ..

ولكي تكوني من {
الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ } [المؤمنون:2
]، لابد وأن تكون لديكِ مفاتيح الصلاة .. ومن لم يذق حلاوة الخشوع ولذة الصلاة فهو مسكين ..

فالصلاة تشفي الصدور وتطرد الهموم وتزيل الغموم و
تجلبُ الرّاحة .. والله ثم والله لن تجدي أحدًا يعطيك الراحة إلا الذي يملك الراحة وهو الله جل وعلا
.

وقد أخبرنا رسوله صلى الله عليه وسلم أن
هذه الراحة في الصلاة، فكان يقول لمؤذنه "أقم الصلاة يا بلال أرحنا بها" [رواه أبو داود وصححه الألباني]


بعض أعماق وأسرار الصلاة
1) حضور القلب :



يجب أن تعلمي أن حضور القلب وعدم السرحان في الصلاة هو فقط أول خطوة وأول معنى من معاني أسرار الصلاة، وإلا فهناك بعدٌ أعمق من مجرد حضور القلب.

والكثير من الناس يجاهد لاستحضار قلبه في الصلاة، وهو
لا يحتاج إلى مجاهدة
! ..


لأن لذة
حضور القلب مع الله جل وعلا في الصلاة أعذب بكثير جدًا من لذة السرحان
.


الفرق بين صلاة الخاشع وغيره بسيط فالذي
يعيش أحوال أهل الجنة بالخشوع في صلاته، يأخذ نفس الوقت ويؤدي نفس الحركات التي يؤديها غير الخاشع .. ولكن الفرق بينهما هو حضور القلب
..



ألا تستطيعين أن
تحضري قلبك
لمدة عشر دقائق فقط ؟! ..

أما تستطيع الواحدة منا أن تمسك نفسها
عشر دقائق
؟! ..


فالصلوات الخمس تستغرق من وقتكِ
أقل من ساعة في اليوم، وسيكون أمامك أكثر من ثلاث وعشرين ساعة كي تفكري في الدنيا كما تشائين فيما أباحه الله عز وجل.


حتى هذه العشر دقائق نُحولها للدنيا !!


2) الفهم :



بعض الناس قد يكون حاضر القلب لكنه لا يفهم معنى كلامه وأفعاله في الصلاة، ويردد أمورًا لا يعرفها ..

نحن نسألكِ الآن ما الفرق بين الرحمن والرحيم ؟ كلاهما يدل على الرحمة !
قولك التحيات لله والصلوات والطيبات ما معناها؟
التسبيح ما معناه ؟
كثير من الناس يظن ان
الحمد هو الشكر لكنها تختلف ..


المشكلة أننا نردد أمورا لا نعرفها ثم نتساءل لِم لا نخشع !



فليس أكبر أهدافكِ مجرد عدم السرحان، فهذا أول عمق فقط ..

الأمر الآخر هو
أن تفهمي .. وإلا فلا فرق بيننا وبين طيور تتكلم وربما أعمدة أخرى تعبد الله جل جلاله وتسبّح له في كل حين.



يقول تعالى :

تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً (44) سورة الإسراء


أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ ( 41 ) سورة النور



سنكشف عن أسرار تلك الكلمات ومعانيها، فإذا انكشفت عليكِ وعرفتي أبعادها سيتغير شعوركِ ..

ولكن لا تقولي
لا أستطيع أن أخشع
..

فيستحيل أن يطلب
الله عز وجل
منكِ أن تخشعي وأنتِ لا تستطيعين ذلك ..
وأنت التي تملكين
نفسكِ وذهنكِ وعقلكِ
وتستطيعين أن تتحكمي بهم ..

وكما أن الطالب لا يترك الإجابة التي يعرفها في الإمتحان بسبب
السرحان، وكما أن الكثير من الناس يفهمون ما يشاهدون على التلفاز دون أن يسرحوا .. فبالتأكيد يستطيعون ألا يسرحوا طوال العشر دقائق، التي هي مدة كل صلاة بحوّل الله وقوته.




أختي الحبيبة !

أدعوكِ إلى أن تجتهدي وأبشري فإن الله تعالى أكرم ما تتصورين وأعظم مما تتخيلين يعطيك تلكاللذة
إذا رآك تريدينها فعلاً واستعنتِ به على ذلك.

قال تعالى {
وَالَّذِينَ جَاهَدوا فِينَا لَنَهدِيَنَّهم سُبلَنَا ..} [العنكبوت: 69]




أختي الغالية !

بعد معرفتكِ بهذه الأبعاد ستصلين إلى مرحلة تتمنىين بعدها ألا تنتهي الصلاة وأن تبقي فيها أكثر .. ولكن الأمر يحتاج منكِ إلى عزم ..


فعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم وتأتي على قدر الكرام المكارم


إلى عمق آخر إن شاء الله ،،



 
 توقيع : مزنه



رد مع اقتباس
قديم 04-06-2013, 07:45 PM   #2


الصورة الرمزية عزيز
عزيز غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 30
 تاريخ التسجيل :  Mar 2008
 أخر زيارة : 04-04-2017 (09:01 PM)
 المشاركات : 2,935 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: كيف تتلذذين بصلاتك



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
الاخت الغاليهـ / مزنه..
تسلمين وجزاكـ الله خير
..
تقبلي مروري مع خالص محبتي وتقديري ..
ولكـ اجمل تحية ..

عزيز


 
 توقيع : عزيز



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


 

الساعة الآن 09:22 PM.

 

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
         سعودية هوست للاستضافه والتصميم والدعم الفني


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010